منتدى الشجرة

منتدى الشجرة

المفتاح الموقع الاعلاني الاول في السودان لمشاهدة الموقع على الرابط

 

http://almoftah.net


    عزمي في يدي....وتريات مشدودة في مقام

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 30
    العمر : 37
    الموقع : السودان الخرطوم
    نقاط : 9762
    تاريخ التسجيل : 10/02/2009

    عزمي في يدي....وتريات مشدودة في مقام

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء أغسطس 19, 2009 9:40 pm

    عزمي في يدي

    وتريات مشدودة في مقام
    يقول الناس عني / ما باله الصعلوك / يدّعي من الطهر ما يدّعي / ينام على الوهم / ويستفيق على الظنون.
    بقلم: خالد ساحلي
    **********
    يا رفيقي:
    قدري سائح أعمى
    والغيب مدينة مقفلة
    وأنا ظل ذوات منعكسة
    يحملها نهر الوجود
    حيث يشاء
    فأرحل أيها الزيف وتلاشى
    وتنحىّ عن طريقي
    إن نبع النور انبعاث الأصيل
    وامتصاص لرحيق الأزل
    نسمة حياة وأبد
    أثيرية من وحي الإله
    أصارع خروجا للعوالم
    حربا مع العدم
    والحقيقة تختفي
    في حوافر الخوف
    تصكّ الشمس وجهها حشمة
    من الملاك بلسان نبي
    **********
    يا رفيقي:
    يقول الناس عني
    ما باله الصعلوك
    يدّعي من الطهر ما يدّعي
    ينام على الوهم
    ويستفيق على الظنون
    البغّي
    ما باله الصعلوك أرذلنا
    يتعفف بأنف زجاج ياقوت
    ما الذي يملكه؟
    والسلطان والغنى
    والقانون لنا
    يا رفيقي:
    ما درى الحمقى
    ما دروا
    أن الله لي
    ما دروا
    أن عزمي في يدي
    وقوْتي من بيع النعّال
    لا من التمسح بالحذاء
    مَأكَلي طيّب قليل
    حلّ طعامي
    وتوكلي على الإله
    وأبي عاش صبّاغا
    يمزج الألوان يصنعها
    فلتخرس شفاه السحت
    إن زنابق في القلب
    يسقيها غفران وحبٌ
    طيبها نفخ وخلود
    وانبثاق الضياء
    أيها الحمقى غوصوا
    إن في أعماقي شاهقات
    وارتفعوا إن شئتم
    وإن شئتم تسلّقوا هذي القمم
    علّكم واجدين غيران حق
    وكهوف فيض وكشف.
    **********
    يا رفيقي هذا قدري
    ترس ومعركة
    وعدوي يأس
    يأمله الظالمون
    مديح ظل يبهجهم
    وسياط مدينتي النفاق
    والتمسُحُ بالأحذية
    الملطّخة بوحل السلطان
    وأتربة الثعالب الماكرة
    القوادين الملاعين غدوا
    ذرات غبار طريق
    ما درى الحمقى
    ما دروا
    بمقدار الألم الكبير
    الذي صنعوا
    تبزغ الولادة
    وتشمخ النفس
    في مدى حدائق الله
    **********
    فليحجز الرعاع
    ما تحمله الرسل لي
    إن استطاعوا
    فالرحمة غطاء الرب
    لصقيع قلوبهم الذي لا يدوم
    ليصادروا الصوت
    بسياج الأوجاع
    فلا زلت أنشد الكمال
    علّ اليقين يأتيني
    حين تدق يد الله
    أجراس روحي
    ليُبث سر الحياة
    من شمس البقاء
    فيشهد الخلود حقيقة المقام
    لأصير المشدود
    لحبل الأصل الأول

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 2:49 am